(( إطلب العلم من المهد الى اللحّد )) حديث شريف
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 **نبذة عن شعر المتنبي**

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
توتة

avatar

عدد الرسائل : 683
العمر : 31
الاوسمة :
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

مُساهمةموضوع: **نبذة عن شعر المتنبي**   19/8/2008, 10:50 pm

المتنبي
رجوع


قال الحسن الربعيي وهو صاحب أبي الطيب إنه أحمد بن الحسين بن مرة بن عبدالجبار الجعفي وكان

مولده بالكوفة سنة ثلاث وثلاثمائة وأرضعته إمرأة علوية من آل عبيد الله ولقد ألحق أحمد الصغير

بكتاب يتعلم فيه أشراف العلويين فهو النسب صليبة ورضاعاً

وكان معه في الكاتب أحد أتراب العلويين وهو محمد بن عبيد الله العلوي وقد أحبه أبو الطيب أيما حب

فقال وهو في الخامسة عشرة من عمره يمدحه ويمدح العلويين


خير قريش أبا وأمجادها أكثرها نائلاً وأجودها

تاج لؤي بن غالب وبـــــه سما له فرعه وحتدها

قد أجمعت هذه الخليقة لي أنك يا بن النبي أوحدها

وأنك بالأمس كنت محتلمـــــأً شيخ معد وأنت أمردها
[/size]
والمؤرخون حين يذكرون والد أبي الطيب يقولون إنه : عيدان السقاء وقد نقلوا هذا القول عن الشيخ من

شيوخ العراق وأحد أصحاب الوزير المهلبي الّي رفض أبو الطيب مدحه هذا الشيخ هو أبو علّي المحسن

التنوخي وقد عمل بإحاء الوزير على إهاجة الشعراء عليه و إغرائهم بهجائه وتخويفهم أن ينال في

العراق ما ناله في الشام قيقطع أرزاقهم كما فعل لمن هم أعلى طبقة منهم وحين أغراهم الوزير بهجائه

انطلقوا من كلمة الشيخ التنوخي فيقول أحدهم :

[size=18]



أيّ فضل لشاعر يطلب الفضـ
ـل من الناس بكرة وعشـياً
عاش حيناً يبيع بالكوفة المـــــا
ء وحيناً يبيع ماء المـــــحيّا


هذا الشاعر تجاوز والد أبي الطيب في سقاية الماء ونسبها تطوعاً واجتهاداً لأبي الطيب نفسه وعجيب أن تنطلق هذه


الفرية ويصدقها مفتروها إذا أن هذه التهمة ظلت محصورة في العراق

ولم تبلغ مسامع الشامين . إذ كيف يأتي لسقّاء أو ابن سقّاء أن يقف في مجلس سيف الدولة حتى في وقت انحصر فيه

رصا سيف الدولة عنه وفيه من الشعراء والعلماء أثال أبي فراس قريع المتنبئ وعدوه اللدود وفيهم السري الرفاء كيف

بأتي لمن نسبه كذلك أن يقف ليقول قصيدته الميمية والتي ورد فيها مثل قوله :



بأنني خير من تسعـــى يه قدم
سيعلم الجمع ممن ضم مجلسنا

وأسمعت كلماتي من به صمم
أنا الذي نظر الأعمى إلى أدبي



أي فخر لشاعر هو في موقف لا يحسد عليه يمكن أن يفخر به أكثر مما فعل أبو الطيب .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
**نبذة عن شعر المتنبي**
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتدى الشعر وألأدب-
انتقل الى: